Sabtu, 23 Juni 2012

مقارنةً بين النظرتين الإسلامية واليهودية إلى الاخرين


بسم الله الرّحمٰٰٰن الرّيم 
 
       إنّ المسلم ينظر الأخرين  من غير المسلم با لنظرية الطيّبة.   إنّ الإسلام حسنة واحدة. ولو كان المسلمين يتحلّونب بالأخلاق الإسلامية, لكنّ ذلك أقوى وسائل الدعوة للإسلام, ولدخل النّاس فى دين الله أفواجا.
       فا لمسلمون, با لسيرة التى يختارونها لأنفسهم ,يكونون حجّةً للإسلام إذا أحسنوا,وحجّةً على الإسلام إذا أساؤُوا. وإنّ غير المسلمين يقرؤون الإسلام في أعمالِ المسلمين الظاهرة أكثرممّا يقرؤونه في أقوال علمائهم المسطّرةِ في الكتب.
bingkai-foto-i17.jpg 
      اليهود يكسب أنّهم عنصرالله أفضل النّاس في العالم. والأخرون الذين ليس اليهود هم خدّامٌ لليهود. إذن يظهر اليهود الأخلاق القبيحة إلى الناس خارج اليهود.  يظهر الأخلاق الكريمة إلى اليهود الأخر. 
      و ينظر المسلم أنّ غير مسلم يعنِى مخلوق الله سبحن الله وتعالى. وإذا يقوم بالمصاحبة لا يغيرسيرته بين مسلم  و غير مسلم. ولا يحلّ على المسلم إنّ سخر الإنسان خارج الإسلام.


ألحمد لله ربّ العالمين

Tidak ada komentar:

Posting Komentar

Follow by Email